تنظيف أسنان- لأجل صحة الفم والصحة العامة

حتى لو حرصنا على نظافة الأسنان بشكل دائم وتلميعها بحسب تعليمات الطبيب، مازال الفم هو المكان الذي تعيش فيه البكتيريا. ومن حق عملاء كلاليت موشلام تنظيف الأسنان مرتين سنوياً، بسعر منخفض.

​لماذا يوصى بتنظيف الأسنان بواسطة إخصائية صحة الأسنان؟

لا يكتفي طب الأسنان الحالي بالتوصية بتلميع الأسنان واستخدام الخيط الطبي، وإنما يشجع أيضاً على تنظيف الأسنان العميق مرة كل 6 أشهر بواسطة إخصائية صحة أسنان متمرسة والتي تستطيع تنظيف الرواسب الكلسية والعناية بالجيوب التي تتكون بين اللثة والأسنان. 

زوروا بشكل دائم عيادات الأسنان للفحص والتخلص من الرواسب الكلسية. فبمقدور طبيب الأسنان رصد علامات المرض بشكل منهجي وأمراض اللثة بالفعل في المراحل المبكرة.

إن حجز موعد مع إخصائية صحة الأسنان على الأقل مرة كل ستة أشهر سيمكنكم من السيطرة على الوضع والتأكد من إزالة كل بقاياالتسوس والرواسب الكلسية. وهكذا سيمكنكم تجنب المشاكل المستقبلية والحفاظ على ابتسامة متألقة. 

ما هو التكلّس؟

ندرك تماماً أهمية تنظيف الأسنان واستعمال الخيط وشطف الفم بغسول الفم من أجل منع التكلس، ولكن ما هو التكلس ولماذا من المهم إزالته بشكل دوري؟

حتى لو التزمنا بتنظيف الأسنان بانتظام ووفقاً لتعليمات الطبيب، ما يزال الفم هو مكان تعيش فيه البكتيريا، وهي تستعمل بقايا الطعام من أجل خلق طبقة لاصقة على سطح الأسنان تسمى البلاك. يغطي معجون البلاك الأسنان ويتسلل تحت خط اللثة ويلتصق بسطح الأسنان الطبيعية وغير الطبيعية.

إذا نظفنا الأسنان وأزلنا البلاك عن الأسنان بشكل منتظم، فمن شبه المؤكد بأنه يمكننا منع التسوس، وتضرر طبقة مينا السن وأمراض اللثة المزمنة. وإذا لم نزل الطبقة البكتيرية، ستبقى على الأسنان وستتصلب وتتحول إلى كلس خشن لا يؤدي فقط إلى تراجع اللثة وأمراض اللثة، بل سيمنح الأسنان أيضاً لون أصفر وغير جميل.

في اللحظة التي يتراكم فيها التكلس في الفم، فأخصائية الأسنان أو طبيب الأسنان فقط يمكنهم إزالتها عبر عملية تسمى إزالة التكلس.

ما هي الجيوب السنية؟

يمكن لتراكم الكلس أن يسبب تكون جيوب بين السنة في اللثة. تشكل هذه الجيوب مكاناً لتكاثر البكتيريا، الأمر الذي يمكن أن يضر بالعظام والأنسجة التي تثبت السن في مكانه وتسبب أمراض اللثة المتقدمة وتساقط الأسنان.

كما أن هناك أيضاً أبحاث تربط بين البكتيريا التي تسبب أمراض اللثة وبين أمراض القلب ومشاكل صحية أخرى.

ما هي أهمية تنظيف الأسنان؟

تشير الأبحاث إلى وجود على علاقة قوية بين حالة الفم وأمراض القلب وأمراض السكري والخرف، ولدى النساء الحوامل – الولادة المبكرة وانخفاض وزن المولود وأمراض مهمة أخرى. تقول إحدى النظريات بأن البكتيريا في تجويف الفم تنتشر في جميع أنحاء الجسم وتفاقم الالتهابات الأخرى مثل أمراض القلب، التهابات المفاصل الشائعة والسكري من النوع 2.

عادات التنظيف المنتظمة يمكنها أن تخفض أيضاً من مخاطر الإصابة بأمراض اللثة، لذلك:

  • فرشوا أسنانكم بحسب توجيهات الطبيب / أخصائية الأسنان ونظفوها باستخدام خيط أسنان يومياً من أجل إزالة البكتيريا التي تسبب البلاك. يجب أن يستمر التنظيف لمدة دقيقتين على الأقل، مرتين في اليوم. ولا تتنازلوا عن استعمال خيط تنظيف الأسنان.

  •  اختاروا حمية غذائية صحية غنية بالمواد المغذية الضرورية (خصوصاً فيتامينات A وC) – قللوا من استهلاك السكريات والنشويات.

  •  تحديد دور لدى أخصائية الأسنان مرة كل ستة أشهر على الأقل لتكونوا واثقين من إزالة بقايا البلاك والتكلس. هكذا فقط يمكنكم منع المشاكل في المستقبل والمحافظة على ابتسامة صحية.

تنظيف الأسنان مع كلاليت موشلام

في عيادات أسنان "كلاليت موشلام" من حق عملاء كلاليت موشلام وكلاليت بلاتنيوم الحصول على امتياز أو تخفيضات مختلفة في علاجات الأسنان، بما في ذلك تنظيف الأسنان بسعر مخفض، مرتين في السنة، من خلال أخصائية صحة أسنان متخصصة ومتمرسة.

لاختيار عيادة أسنان "كلاليت سمايل" بالقرب من محل سكنك اضغط هنا>

الفريق المتخصص لكلاليت سمايل

الفريق المتخصص لكلاليت سمايل